.
.
.
.

تهدئة غزة.. حماس ترفض شرطين إسرائيليين

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي يزور فيه وفدان من حركة فتح القاهرة، للبحث في ملفي المصالحة والتهدئة في غزة، رفضت حماس، الأحد، شرطين إسرائيليين لتثبيت التهدئة، وهما إقامة منطقة عازلة قرب السياج الحدودي يمنع دخول الفلسطينيين إليها، ووقف حفر الأنفاق الهجومية.

ويتوجه الأحد وفد من حركة فتح إلى القاهرة للتشاور مع الجانب المصري بشأن ملف المصالحة، مع حركة حماس والذي ترعاه مصر.

ويضم الوفد عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، ووزير الشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، حسين الشيخ، ومدير المخابرات العامة، اللواء ماجد فرج.

وفي هذا الشأن، قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن مصر تبذل جهوداً مكثفة لتحقيق المصالحة الوطنية من خلال تطبيق شامل وتدقيق وتدريجي لاتفاق 2017 القاضي بعودة الحكومة إلى غزة وممارسة مهامها. وأضاف أن لا مبرر لحركة حماس لعدم تنفيذ الاتفاق بشكل شامل.

وكانت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أعلنت منتصف نوفمبر وقفاً لإطلاق النار مع إسرائيل بجهود مصرية، بعد تصعيد خطير للمواجهات في الأيام الماضية هدد باندلاع حرب بين القطاع المحاصر والدولة العبرية.