.
.
.
.

زلزال يضرب كاليدونيا الجديدة وفانواتو.. ولا إصابات

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت كاليدونيا الجديدة وفانواتو أوامر بالإجلاء في المناطق الساحلية، الأربعاء، بعد أن أثار زلزال قوي مركزه تحت البحر تحذيرات من وقوع أمواج مد عاتية (تسونامي) في منطقة جنوب المحيط الهادي، لكن يبدو أن الزلزال لم يتسبب في أضرار تذكر.

وقال مركز التحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) بالمحيط الهادي إن زلزالاً بلغت قوته 7.6 درجة هز كاليدونيا الجديدة ووقع على عمق عشرة كيلومترات وعلى بعد 155 كيلومتراً جنوب شرقي جزر لويالتي قبالة الساحل الشرقي لكاليدونيا.

وحثت السلطات في المنطقة التابعة لفرنسا السكان على الانتقال إلى مواقع على بعد أكثر من 300 متر من الشاطئ، وإذا كان ممكناً إلى أماكن مرتفعة أكثر من 12 متراً فوق مستوى سطح البحر.

من جهته، قال المتحدث باسم إدارة الحماية المدنية وإدارة المخاطر في كاليدونيا الجديدة، أوليفر سيري، إن "الأخبار الطيبة هي أنه ليس هناك إصابات أو أضرار"، لافتاً إلى أن الحركة غير الطبيعية للبحر قبالة الساحل الشرقي وحول جزر لويالتي تم رصدها من قبل.

وأصدرت فانواتو المجاورة أمر إجلاء أيضاً.