.
.
.
.

إصابة 33 فلسطينياً بنيران القوات الإسرائيلية في غزة

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون صحيون في غزة، إن نيران الجيش الإسرائيلي أصابت 33 محتجا فلسطينيا عند السياج الحدودي مع #إسرائيل.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين يوم الجمعة رغم الطقس الشتوي، وأطلق عليهم الجنود الغاز المسيل للدموع وذخيرة حية، بحسب شهود.

وتهدف التظاهرات الأسبوعية في #غزة إلى الضغط على إسرائيل لفك الحصار عن غزة.

وقُتل 175 فلسطينيا خلال المظاهرات التي انطلقت أسبوعيا منذ مارس/آذار الماضي.

في سياق آخر، طالب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب اليوم الجمعة بـ"رفع الحصار الإسرائيلي" المفروض على غزة وبتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال فيليب إثر لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في باريس: "لن يكون هناك سلام من دون حل دائم لغزة، يشمل المصالحة الفلسطينية ورفع الحصار الإسرائيلي".

وذكر فيليب بدعم فرنسا "لحل الدولتين" على أن تكون القدس عاصمة مشتركة لهما.

وأشار إلى "الوضع المقلق" في المنطقة جراء "تسارع وتيرة الاستيطان الإسرائيلي" والمواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

من جهته، كرر الحمد الله دعوته إلى تنظيم مؤتمر دولي "مع مشاركة واسعة تشمل الأطراف المعنيين" بهدف "إحياء عملية السلام".