.
.
.
.

كنيسة أوكرانية مستقلة "بدون بوتين.. وسم موسكو"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مجمع لرجال الدين الأرثوذكس الأوكرانيين التأم، السبت، في #كييف، قيام كنيسة مستقلة عن بطريركية #موسكو، وفق ما أعلن الرئيس الأوكراني، #بترو_بوروشنكو، أمام حشد من مؤيدي هذه الخطوة في وسط العاصمة.

وقال بوروشنكو في تصريحات نقلها التلفزيون "إن هذا اليوم المقدس سيدخل التاريخ ومثله تأسيس كنيسة (مستقلة) موحدة في أوكرانيا. (إنه) يوم استقلالنا النهائي عن روسيا"، فيما كان المتظاهرون يهتفون "المجد".

وأضاف: "ما هي هذه الكنيسة؟ إنها كنيسة من دون (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين. لن تتجرع أوكرانيا بعد اليوم السم من كأس #موسكو".

وكان وزير الثقافة أعلن في وقت سابق انتخاب المتروبوليت إبيفانيوس (39 عاما) على رأس الكنيسة الجديدة، وهو مقرب من بطريرك كييف، فيلاريه، الذي قضت الكنيسة الروسية بحرمانه قبل أن تعيده بطريركية القسطنطينية إلى منصبه في تشرين الأول/اكتوبر.

ويتحدر المتروبوليت إبيفانيوس، واسمه سيرغي دومينكو ،من منطقة اوديسا (جنوب) التي يتكلم معظم سكانها الروسية. وبخلاف عدد كبير من رجال الدين الأوكرانيين الأرثوذكس الذين أتموا دراساتهم في روسيا، فإن إبيفانيوس درس في أوكرانيا واليونان، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).