.
.
.
.

وزير خارجية بولندا يصف فرنسا بـ"رجل أوروبا المريض"

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر وزير الخارجية البولندي، الاثنين، أن فرنسا هي "رجل أوروبا المريض"، مشيرا إلى تحرك "السترات الصفراء" والاعتداء الإرهابي في ستراسبورغ الذي أسفر عن خمسة قتلى أحدهم بولندي.

وقال ياتسيك تشابوتوفيتش لشبكة تلفزيونية، إن "فرنسا هي رجل أوروبا المريض، إنها تشد بأوروبا نحو الأسفل، في حين أن بولندا نقطة مضيئة".

واعتبر تشابوتوفيتش أن "الهجوم الإرهابي يثبت أن شيئا ما ليس على ما يرام في فرنسا، وأن احتجاجات الأسابيع الأخيرة، وانسحاب الرئيس ماكرون من إصلاح الدولة، أمور محزنة".

وأضاف الوزير البولندي "إذا ما أعطيت في الوقت نفسه دروس لبولندا، فثمة شيء ليس على ما يرام، يتعين على المرء أولا بسط النظام في بلاده".

وأسفر اعتداء الثلاثاء على سوق ميلادية في ستراسبورغ عن خمسة قتلى، أحدهم بولندي في السادسة والثلاثين من العمر.

وتابع الوزير البولندي "أعتقد أن ثمة تهديدا قويا لدولة القانون في فرنسا، على صعيد احترام عجز المالية العامة".

وتتعرض الحكومة البولندية المحافظة لانتقادات بسبب اجراءات اتخذتها في النظام القضائي، اعتبر الاتحاد الأوروبي أنها تسيء إلى استقلال القضاء وتشكل خطرا على دولة القانون، ما يمكن أن يؤدي إلى تعليق حق وارسو في التصويت في إطار الاتحاد الأوروبي.

وأمرت محكمة العدل الأوروبية التي لجأت إليها المفوضية الأوروبية، في تشرين الأول/أكتوبر بولندا بأن تعلق "على الفور" إصلاح المحكمة العليا.

وأواخر 2017، اتخذت المفوضية الأوروبية أيضا ضد بولندا إجراء يستند إلى المادة 7 من معاهدة الاتحاد الأوروبي حول احترام دولة القانون.