.
.
.
.

إسرائيل تقتل 3 فلسطينيين بينهم صبي في غزة

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني أن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص ثلاثة فلسطينيين، بينهم صبي يبلغ من العمر 16 عاما، في #قطاع_غزة خلال احتجاج على الحدود مع إسرائيل، الجمعة.

وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي أن نحو ثمانية آلاف فلسطيني احتشدوا قرب السياج الفاصل. وأضاف أن معظمهم حافظوا على مسافة من السياج، بينما أحرق البعض إطارات سيارات، وحاولوا إلقاء عبوة ناسفة داخل #إسرائيل، موضحا أنها لم تصل إلى الجانب الآخر من الحدود.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي: "ردت القوات بوسائل مواجهة أعمال الشغب وأطلقت النار وفقا لقواعد العمل المتبعة".

ومن جانبها، ذكرت وزارة الصحة في غزة أن #محمد_جحجوح (16 عاما) تلقى رصاصة قاتلة في عنقه، بينما أصيب 25 آخرون بنيران إسرائيلية منهم صحافي محلي.

وذكرت في وقت لاحق أن رجلين (28 و40 عاما) توفيا إثر اصابتهما في نفس الاحتجاجات بموقعين منفصلين على السياج، الجمعة.

وأعلن مسؤولو الصحة في قطاع غزة، الذي تديره #حركة_حماس، أن أكثر من 220 فلسطينيا قتلوا منذ بدء الاحتجاجات الأسبوعية على الحدود في 30 مارس/ آذار للمطالبة بتخفيف الحصار الإسرائيلي على القطاع وحق اللاجئين في العودة.

ويعاني سكان قطاع غزة من حصار إسرائيلي خانق منذ سنوات، وبات شخص من أصل اثنين في القطاع تحت عتبة الفقر، في حين وصلت نسبة البطالة إلى 53% من السكان، وترتفع لدى الشبان إلى 70%، حسب البنك الدولي.