.
.
.
.

فرنسا تترقب السبت السادس لتظاهرات "السترات الصفر"

نشر في: آخر تحديث:

تشهد فرنسا، اليوم السبت، تحركاً جديداً لـ "السترات الصفر" في 14 مدينة من ضمنها باريس التي سينتشر فيها 1230 عنصر أمن، فيما كان هذا العدد في العاصمة 8 آلاف السبت الماضي، وهذا مؤشر على أن السلطات تتوقع تراجع أعداد المتظاهرين.

وهذا هو السبت السادس لتحرك " #السترات_الصفر" على الرغم من الإجراءات الحكومية المتلاحقة للاستجابة لمطالبهم، والتي يرى بعضهم أنها غير كافية.

هذه الإجراءات سيبدأ تنفيذها مطلع الشهر المقبل، بعد أن نوقشت في مجلسَيْ النواب والشيوخ الخميس والجمعة في أسرع نقاش برلماني أرادت الحكومة من خلاله تأكيد جدّيتها في التعاطي مع المطالب الشعبية.

وفجر الجمعة صوّت النواب على مشروع قانون ناقشه لاحقاً مجلس الشيوخ، يتضمّن النصّ أربعة بنود لتسريع تنفيذ أربعة إجراءات طوارئ اقتصادية واجتماعية.

وأيّد مشروعَ القانون نواب حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون " #الجمهورية_إلى_الأمام" ونواب حزبين حليفين هما "الحركة الديمقراطية" MoDem من الوسط و "اتحاد الديمقراطيين المستقلين" UDI من يمين الوسط.

وامتنع عن التصويت معظم نواب حزب "الجمهوريين" اليميني، وكذلك فعل النواب الاشتراكيون لعدم اقتناعهم بالمضمون وبالتصويت السريع دون تعديلات، وللأسباب نفسها صوت الشيوعيون وحزب ميلانشون ضد الإجراءات التي اعتبروها غير كافية، فيما انقسم نواب حزب لوبن بين مؤيد وممتنع.