.
.
.
.

احتجاجات السودان.. عمليات اعتقال في صفوف المعارضة

نشر في: آخر تحديث:

شنت السلطات السودانية، الخميس، عمليات دهم واعتقال في صفوف المعارضة. فقد أفادت الأنباء المحلية أن السلطات الأمنية داهمت مكتب منظمة المنتدى المدني المعارضة، واعتقلت مديرها وعدداً من الموظفين.

في حين امتدت الاحتجاجات إلى #بور_سودان. وأتت تلك الاحتجاجات الجديدة استجابةً لدعوة المهنيين المستقلين في المنطقة.

وفي هذا السياق، أفاد ناشطون بأن موكب المتظاهرين كان يسير باتجاه مقر الحكومة المحلية في المدينة، إلّا أن القوات الأمنية حاصرت المتظاهرين وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع.

إلى ذلك، أكد ناشطون أن السلطات السودانية عمدت إلى حجب مواقع شهيرة للتواصل الاجتماعي استخدمت في تنظيم الاحتجاجات، ونشر أخبارها على مستوى البلاد.

يذكر أن الرئيس السوداني، عمر البشير، كان أعلن في كلمة ألقاها في وقت سابق الخميس أن "المظاهرات لا تعني التخريب والحرق والتدمير"، واعداً بخطوات لتخفيف من حدة الأزمة المعيشية، وقائلاً في الوقت عينه إن "الخروج من الأزمة الحالية لن يحصل بين يوم وليلة".

كما أعلن أن الشهر الحالي سيشهد بدءاً تطبيق برنامج لزيادة الرواتب إلى الحد الأدنى المطلوب، مشدداً على التزام حكومته برفع المعاشات للفئات التي أعطت من حياتها للبلاد.