بعد التحقيق.. حكومة السودان تعلن مقتل 24 في الاحتجاجات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت لجنة تقصي الحقائق الحكومية في السودان مساء السبت أن عدد القتلى في الاحتجاجات ارتفع. وقال عامر محمد ابراهيم، رئيس اللجنة، التي شكلها النائب العام بشأن احتجاجات السودان، إن عدد القتلى ارتفع إلى 24.

وأوضح قائلاً: "سقط ثلاثة قتلى في ولاية النيل الأبيض وتسعة في القضارف وستة في نهر النيل وثلاثة في الشمالية وثلاثة بأم درمان".

وأتت تلك الحصيلة بعد أن شكلت لجنة للتحقيق بأعمال العنف التي وقعت خلال الأيام الأولى من التظاهرات التي انطلقت في 19 ديسمبر احتجاجاً على ارتفاع سعر الخبز 3 أضعاف، بالإضافة إلى الوقود.

وكانت السلطات السودانية أعلنت في وقت سابق أن 19 شخصاً قتلوا في التظاهرات، بينهم اثنان من رجال الأمن، غير أن منظمة هيومان رايتس ووتش أفادت بأن عدد القتلى وصل إلى 40. ويوم الجمعة (11 يناير) أفيد عن مقتل 3 في #أم_درمان .

كما أعلن وزير الداخلية السوداني الأسبوع الماضي، أن عدد الموقوفين بلغ 816 موقوفاً.

وكان الاتحاد الأوروبي طالب الجمعة، الحكومة السودانية بإطلاق سراح جميع المتظاهرين المعتقلين إثر الاحتجاجات، داعياً الجميع إلى ضبط النفس.

ودعا بيان لمتحدثة باسم الاتحاد "الحكومة السودانية إلى الإفراج عن جميع الصحافيين والمعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان ومتظاهرين آخرين تم اعتقالهم تعسفاً، وإجراء تحقيق معمق حول الوفيات والتجاوزات الأخيرة".

وأضاف البيان "أن لجنة التحقيق التي أعلنتها الحكومة ستخضع لمراقبة دقيقة".

إضراب الأطباء

على صعيد متصل، أعلنت لجنة الأطباء المركزية السبت عن الدخول في إضراب عن العمل يومي السبت والأحد من العاشرة صباحاً وحتى الرابعة مساء، لافتة إلى أن الإضراب لا يشمل صيدليات الطوارئ، وذلك احتجاجا على قتل المتظاهرين بحسب بيان صادر عن اللجنة.

يشار إلى أن لجنة الأطباء المركزية، كناية عن نقابة موازية لنقابة أطباء الصيادلة الرسمية، ولا تعترف بالنقابات الصحية الحكومية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.