مساعٍ برلمانية ببريطانيا للحؤول دون "بريكست بدون اتفاق"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعتبر زعيم المعارضة البريطاني، جيريمي كوربين، اليوم الأحد، أن الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق سيكون "كارثياً"، وأنه سيحبذ في هذه الحالة التوصل لاتفاق على إجراء استفتاء ثانٍ.

وأضاف أنه سيتقدم باقتراح لإجراء تصويت على سحب الثقة من الحكومة "قريباً" إذا قوبل اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج بالرفض في البرلمان يوم الثلاثاء، وفقاً لما تذهب إليه معظم التوقعات.

وردا على سؤال خلال مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" بخصوص إمكانية إجراء استفتاء ثان على الخروج، قال كوربين: "من وجهة نظري أفضّل التوصل لاتفاق عبر التفاوض الآن إذا كان ذلك بمقدورنا لدرء خطر الخروج دون اتفاق من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس/آذار وهو أمر كارثي للصناعة وكارثي للتجارة".

من ناحية أخرى، قال فينس كيبل زعيم "حزب الديمقراطيين الأحرار" الموالي للاتحاد الأوروبي اليوم الأحد إن البرلمان البريطاني سيتحرك حتى لا تخرج بريطانيا من التكتل دون اتفاق.

ونقلت صحيفة "صنداي تايمز" عن مصدر كبير في الحكومة قوله إن النواب الرافضين للاتفاق يعتزمون السيطرة على جدول أعمال البرلمان هذا الأسبوع بهدف تعليق أو تأخير الخروج.

وردا على سؤال عما إذا كان بوسع النواب التقدم بمشروع قانون لإبطال المادة 50، قال كيبل لتلفزيون "بي. بي. سي": "نعم هذا هو ما سيحدث بالضبط وهذا هو بالضبط ما ينبغي أن نفعله لأن السماح بالملابسات الفوضوية للخروج دون اتفاق سيكون شنيعا ولا يغتفر".

وأضاف: "أعتقد أن البرلمان سيتولى هذه العملية وسيصر على أن نمضي في خيار عدم الخروج".

من جهته، قال ستيفن باركلي وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي اليوم الأحد إن مخاطر سعي البرلمان لإحباط الخروج من التكتل زادت.

وأضاف: "زادت مخاطر تصرف البرلمان بطريقة تُفشل أكبر تصويت في تاريخنا". وقال لتلفزيون "بي. بي. سي" إن حمل البرلمان على دعم اتفاق ماي للخروج في التصويت الذي يجرى يوم الثلاثاء سيكون "صعبا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.