.
.
.
.

"الضيف الأبيض" يزور بلاد الشام.. وربما السعودية

نشر في: آخر تحديث:

شهدت عدة دول في الشرق الأوسط منخفضا جويا حادا منذ ليل الأربعاء، أدى إلى تساقط الثلوج وهبوب الرياح العاتية، الأمر الذي دفع هيئة الأرصاد الجوية للتحذير من مخاطر الخروج وتعليق الدراسة بسبب صعوبة التنقل.

فقد تساقطت الثلوج بكثافة ترافقها رياح عاتية، على كل من لبنان وفلسطين والأردن وسوريا.

وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية اللبنانية طقسا غائما مع رياح شديدة يرتفع موج البحر فيها إلى سبعة أمتار إلى جانب زخات من البرد.

أما فلسطين، فشهدت تساقطا للثلوج على بعض المحافظات، فيما يتوقع أن تستمر العاصفة الثلجية في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن تسع مئة متر فوق سطح البحر.

ولم يختلف المشهد كثيراً في الأردن، حيث اكتست المرتفعات الجبلية في العاصمة عمان ومحافظات عجلون وجرش والكرك بالأبيض.

وفي حين رحب البعض بالزائر "القارس"، زدادت مخاوف البعض الآخر من تعميق المنخفض الجوي الأخير من معاناة اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء المنتشرة في لبنان والأردن، وحتى في سوريا.

إلى ذلك، من المتوقع أن يلقي الانخفاض الملموس في درجات الحرارة بظلاله في منطقة الحدود الشمالية السعودية، بحسب تحذيرات الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.