روسيا على خط نجل القذافي.. "سجنه دون حكم غير طبيعي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أثير مجددا ملف توقيف نجل معمر القذافي، هنيبعل، في لبنان، ولكن هذه المرة على لسان مسؤول روسي.

فبعد أن عاد الملف إلى الواجهة قبل أكثر من أسبوع قبيل انعقاد القمة العربية الاقتصادية، دخلت الثلاثاء تصريحات روسية على خط هذا الملف الذي تفجر عام 2015 بعد أن استدرج هنيبعل من سوريا وخطف، ليسلم لاحقاً إلى القضاء.

إذ أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن روسيا تتواصل مع الأطراف اللبنانية من أجل إنهاء حبس #هنيبعل_القذافي ، معتبراً توقيفه دون حكم قضائي أمرا غير طبيعي.

وقال بوغدانوف، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" الروسية الثلاثاء في القاهرة: "نعرف أنه في سجن لبناني ولكن دون حكم قضائي... برأيي الخاص هذا أمر غير طبيعي، خصوصا أنه خطف من سوريا، وهذا أمر قبيح، لذلك وجوده في السجن أمر غير منطقي ونرغب بوقف هذه المعاناة".

كما كشف أن روسيا "تتواصل مع الأطراف اللبنانية من ممثلي الأحزاب السياسية والطوائف بهذا الشأن"، على الرغم من أن محامية القذافي السابقة كانت أكدت في حديث للعربية.نت أن ما يحكى عن وساطات روسية غير صحيح.

يذكر أن القضاء اللبناني أصدر في 14 ديسمبر 2015 مذكرة توقيف بحق هنيبعل القذافي بعد استجوابه، بتهمة "كتم معلومات" في قضية اختفاء الإمام الشيعي اللبناني موسى الصدر في ليبيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة