.
.
.
.

قتيلان بهجوم داخل مسجد في الفلبين

نشر في: آخر تحديث:

قُتل شخصان جراء هجوم بقنبلة على مسجد، صباح الأربعاء، جنوب الفلبين، بحسب ما ذكر مصدر عسكري، وذلك بعد ثلاثة أيام من اعتداء دموي على كاتدرائية في جولو أسفر عن مقتل 21 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الجيش، اللفتنانت كولونيل جيري بيسانا، لوكالة فرانس برس، إن "قنبلة أُلقِيت داخل مسجد، مسفرة عن مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح" في مدينة زامبوانجا.

وتبنى تنظيم "داعش، الأحد، تفجيراً مزدوجاً أثناء قداس في كنيسة كاثوليكية بالفلبين.

وأدى التفجير، الذي وقع في جزيرة تقطنها أغلبية مسلمة في جنوب البلاد المضطرب، إلى إصابة 81 شخصاً، وكان أحد أشد الهجمات دموية في السنوات القليلة الماضية بالمنطقة التي تموج بالفوضى.

ووقع التفجير الأول داخل الكاتدرائية بجزيرة جولو في إقليم سولو، أعقبه تفجير ثان خارجها، بينما كانت قوات الأمن تهرع إلى المكان، وفق ما أفاد مسؤولون.