أردوغان يمهل "سوريا الديمقراطية" أسابيع لإخلاء منبج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إنه "إذا لم يتم إخراج الإرهابيين من منبج السورية خلال بضعة أسابيع، فستنتهي فترة انتظارنا".

ونفى أردوغان التوصل إلى خطة مع واشنطن بشأن مستقبل الأوضاع في شمال سوريا.

وأضاف: "ما من خطة مُرضية مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة في شمال سوريا".

وكان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، أعلن الاثنين أن بلاده توصلت إلى تفاهم مع روسيا بخصوص خارطة الطريق حول مدينة #منبج السورية. وقال في مؤتمر صحافي: "توصلنا إلى تفاهم مع روسيا بشأن خارطة الطريق المتعلقة بمنبج وفق الاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن.

كما شدد على أن الإسراع بتنفيذ خارطة طريق منبج مهم جدا للعلاقات الثنائية مع واشنطن وأمن المنطقة ومسار الحل في سوريا.

وأشار إلى أنه كان من المفترض أن تنفذ خارطة طريق منبج منذ وقت طويل، لافتا إلى أن تكتيكات المماطلة لن تفيد أحدا.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، كان أعلن في ديسمبر/كانون الأول عن خطة لسحب القوات الأميركية في شمال سوريا ويقدر عددها بنحو 2000 جندي.

وأثار القرار مخاوف حلفاء أميركا في شمال سوريا من الأكراد خشية هجوم تركي يستغل الفراغ الذي سيخلفه الانسحاب الأميركي من المنطقة.

وحاول ترمب تهدئة مخاوف الحلفاء في قوات "سوريا الديمقراطية" بالتأكيد على التمهل وجدولة الانسحاب، بالتزامن مع تهديد أنقرة من مغبة أي عمل عسكري في المنطقة يستهدف الأكراد، الذين تعتبرهم تركيا عناصر إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.