البشير: باب الحوار مفتوح مع أي جهة لتحقيق السلام

نشر في: آخر تحديث:

تعهد الرئيس السوداني، عمر البشير، بإطلاق سراح كل الصحافيين المعتقلين لدى جهاز الأمن وحل كافة القضايا المتعلقة بالصحافة والإعلام.

وقال البشير، خلال لقائه مع قادة أجهزة الإعلام والصحافة مساء الأربعاء، ببيت الضيافة، إن هناك اتجاهاً لتكوين لجنة برئاسة شخصية قومية مقبولة لدى كل الناس لإعداد مسودة الدستور الدائم للبلاد.

كما أكد أن باب الحوار مفتوح مع أي جهة لتحقيق السلام وإخراج البلاد من الأزمات السياسية والاقتصادية، وفق وكالة الأنباء السودانية "سونا".

كذلك أوضح استعداد الدولة لرفع كل التكاليف وإلغاء الضرائب والجمارك على مدخلات صناعة الصحافة، مشيراً إلى ضرورة إيجاد مؤسسات صحافية قوية تخدم قضايا البلاد.

وأضاف البشير أن الحكومة انتهجت صيغة الحوار وصولاً إلى تحقيق سلام دائم وتوافق وطني، مستعرضاً تاريخ العمل السياسي بالبلاد.

حل قضايا الشباب

ولفت إلى أن الأحزاب السياسية في السودان حدثت لها انشقاقات منذ الاستقلال، مبيناً أن حتى المؤتمر الوطني لم يسلم من تلك الانشقاقات.

وشدد على ضرورة مراجعة قوانين النظام العام ومعالجة سلبيات التطبيق، مؤكداً أهمية حل قضايا الشباب.

كما استنكر البشير سياسات التعامل في إدارات البنوك، مشدداً على أن من حق الشباب تحقيق تطلعاتهم.

وأكد أن الدولة تسعى لإعادة التوازن في الاقتصاد الوطني من خلال استغلال موارد البلاد، قائلاً إن السودان، منذ بدء تصدير النفط، توجه إلى التوسع في الجانب الخدمي في مجالات التعليم والصحة والطرق.