54 متهماً في قضية فساد بالأردن بينهم مسؤولون سابقون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وجّه مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية، الخميس، تهما بالفساد إلى 54 متهما بينهم مسؤولون سابقون، أبرزهم وزير مياه ومدير عام دائرة الجمارك في قضية إنتاج وتهريب دخان مقلد، بحسب مصدر قضائي.

ووفقا للائحة الاتهام، وجّه المدعي العام تهما تتعلق بالفساد إلى 54 متهماً، أبرزهم وزير المياه السابق منير عويس ومدير الجمارك السابق اللواء المتقاعد وضاح الحمود، والمستشار السابق وهب العواملة على خلفية ما يعرف بقضية "مصنع الدخان المقلد" في الأردن.

وأبرز التهم "إساءة استعمال السلطة" و"التهريب الجمركي" و"التهرب من الضريبة العامة على المبيعات" و"قبول الرشوة" و"تقديم رشوة".

كما اتهموا بـ"القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه والموارد الاقتصادية للخطر"، و"القيام بأعمال من شأنها تغيير كيان الدولة الاقتصادي أو تعريض أوضاع المجتمع الأساسية للخطر".

وأوقفت السلطات عويس والحمود ومسؤولين سابقين آخرين الشهر الماضي، وكانت قد تسلمت في كانون الأول/ديسمبر الماضي من تركيا المتهم الرئيسي عوني مطيع، وهو رجل أعمال أردني معروف، تولى رئاسة العديد من الجمعيات والمناصب الفخرية، وارتبط اسمه بهذه القضية بعدما كان فارا من وجه العدالة. وضمت لائحة الاتهام ستة متهمين فارين من وجه العدالة.

وكانت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة جمانة غنيمات، أعلنت في 23 تموز/يوليو الماضي أن قراراً اتُخِذ بالقبض على 30 شخصاً يشتبه بتورطهم في قضية إنتاج وتهريب مادة الدخان بطرق غير قانونية إلى السوق الأردنية.

وكانت الأجهزة الأمنية أعلنت في تموز/يوليو الماضي أنها دهمت مصنعا لإنتاج السجائر في جنوب عمان في قضية فساد كبرى هزت الشارع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.