مجموعة الاتصال تدعو لـ"انتخابات رئاسية حرة" في فنزويلا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعت دول أوروبية وأميركية لاتينية، في ختام الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال حول فنزويلا في مونتفيديو الخميس، إلى "انتخابات رئاسية حرة" في هذا البلد.

وأفاد بيان ختامي وقعته جميع الدول المشاركة، باستثناء بوليفيا والمكسيك، أن "المجموعة تدعو إلى صوغ مقاربة دولية مشتركة لدعم حل سلمي وسياسي وديمقراطي وفنزويلي للأزمة، يستبعد استخدام القوة، من خلال انتخابات رئاسية حرة وشفافة وذات مصداقية، وفق الدستور الفنزويلي".

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد اتهم، الأربعاء، نظام نيكولاس مادورو بـ"منع" المساعدات الإنسانية من دخول فنزويلا، خصوصاً تلك التي أرسلتها الولايات المتحدة بالتنسيق مع معسكر "الرئيس الانتقالي" خوان غوايدو.

وكتب بومبيو على تويتر: "الشعب الفنزويلي في حاجة ماسة إلى مساعدة إنسانية. تحاول الولايات المتحدة ودول أخرى مساعدته، لكن جيش فنزويلا بأمر من مادورو يمنع المساعدة (التي تنقلها) شاحنات وسفن".

وأضاف: "على نظام مادورو أن يسمح بوصول المساعدات إلى الشعب الجائع".

ويحاول غوايدو، الذي اعترفت به 40 دولة، بينها الولايات المتحدة رئيساً انتقالياً لفنزويلا، تنظيم وصول هذه المساعدة الدولية. لكن رئيس الدولة، نيكولاس مادورو، يرفض ذلك، معتبراً أنها تمهد لتدخل عسكري خارجي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.