لبنانية وابنها بين 5 قتلى تحطمت بهم طائرة في كينيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يبدو أن لبنانية ومعها ابنها، كانا بين ضحايا طائرة صغيرة طراز Cessna 206 تحطمت أمس الأربعاء في كينيا، ومعهما قضى راكبان أميركيان، إضافة إلى الطيار الكيني.

صورتان لسينتيا من فيسبوك، حيث لها عشرات الصور، لكنها لا تشرح شيئا عن أي صورة
صورتان لسينتيا من فيسبوك، حيث لها عشرات الصور، لكنها لا تشرح شيئا عن أي صورة

اللبنانية ورد اسمها في مواقع كينية للأخبار بأنه سينتيا شارل صدناوي، وابنها كارل، لكن من دون ذكر لجنسيتها، ولأنها من عائلة لبنانية معروفة، لذلك بحثت "العربية.نت" عنها في مواقع التواصل، فعثرت في "فيسبوك" على حساب باسمها Cynthia Sednaoui وفيه كتبت عن نفسها بخانة About في الحساب، أنها من بنما بأميركا الوسطى، لكنها مقيمة في بيروت.

أما أكثر ما يؤكد بأنها القتيلة مع ابنها في الطائرة المنكوبة، فهو قيامها قبل يوم من الحادث، بنشر فيديو وصور في Facebook عن محمية طبيعية تقضي عطلة فيها بكينيا، هي Maasai Mara البعيدة في الشمال الغربي الكيني 260 كيلومترا عن العاصمة نيروبي، وهي نفسها المحمية التي ورد عبر الوكالات أن الطائرة التي نرى فيديو عن تحطمها أدناه، غادرتها أمس الأربعاء إلى منطقة أخرى في كينيا، لكنها تعرضت وهي في الجو إلى ما تسبب بسقوطها ومقتل جميع من كانوا على متنها.

وما بثته الوكالات عما حدث، هو أن 3 أميركيين بين القتلى وراكب آخر لم تعرف جنسيته، إضافة إلى الطيار الكيني، وأن الطائرة ارتطمت بشجرة أثناء تنفيذ هبوط اضطراري ثم تحطمت في حقل بمقاطعة كيريشو غربي العاصمة، فيما ذكرت بعض المواقع الإخبارية اللبنانية، بأن القتيلة سنتيا هي لبنانية، لكن هذه المواقع لم تذكر مصدرا لمعلوماتها، ولم تذكر سوى الحرف الأول من اسم سينتيا صيدناوي، فيما ذكرت أن ابنها اسمه كارل. لكن "العربية.نت" وجدت في أحد المواقع الكينية، وهو Standard Digital الإخباري، أن أحد القتلى الأميركيين اسمه كارل ريشارد وأن سينتيا تشارلز صدناوي أميركية أيضا. كما بين القتلى أميركية اسمها ميليسّا ويت، لذلك فربما تكون سينتيا اللبنانية حاملة أيضا للجنسية الأميركية كابنها القتيل معها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.