.
.
.
.

حزب البشير: جاهزون لاختيار رئيس

نشر في: آخر تحديث:

قال قيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في #السودان، إن الحزب سيختار رئيساً له في المؤتمر العام المقبل، وأكد جاهزية حزبه لاختيار بديل عن البشير.

ولفت عضو المكتب السياسي في الحزب أمين حسن عمر إلى أن حزبه غير مفلس وغني بالقيادات، وأنه لن يعجز عن تقديم شخص لرئاسة الحزب.

فيما تواصلت التظاهرات في مدينتي أم درمان والخرطوم استجابة لدعوة تجمع المهنيين وحلفائه المعارضين، وذلك بعد يوم من اقتحام قوات الأمن لجامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا في العاصمة.

وكان تجمع المهنيين السودانيين المحتجين قد دعا إلى الخروج في تظاهرات فوراً، رداً على قرار الرئيس عمر البشير حظر التجمعات بدون إذن الرئاسة في إطار حالة الطوارئ التي أعلنها الأسبوع الماضي، حيث أصدر البشير 4 أوامر طوارئ تتعلق بتفويض سلطات ومنح حصانات، وحظر التجمهر والتجمع والمواكب والإضراب وتعطيل المرافق العامة، بالإضافة إلى تنظيم التعامل بالنقد الأجنبي وتحديد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانئ والمعابر، فضلاً عن حظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية.

وينظم سودانيون منذ ديسمبر، احتجاجات شبه يومية للمطالبة بتنحي البشير الذي جاء إلى السلطة في عام 1989. وبدأت الاحتجاجات نتيجة ارتفاع أسعار الخبز ثم تحولت إلى حملة مستمرة ضد البشير وحكومته.

وكانت الشرطة السودانية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين بعد تجدد المظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى تلبية لدعوة تجمع المهنيين.

وأغلقت السلطات الأمنية عدداً من الشوارع المؤدية إلى وسط الخرطوم، فيما تحدثت أنباء عن اعتقال عدد من المحتجين.