.
.
.
.

السودان.. ردود فعل متباينة حول دعوات الإضراب 

نشر في: آخر تحديث:

قال ناشطون إن إضراباً عاماً أدى إلى توقف الحركة التجارية وخلو الشارع من المارة في العاصمة السودانية الخرطوم وفي أجزاء أخرى من البلاد، فيما تتصاعد الضغوط على الرئيس عمر البشير للرحيل.

وأعلنت قطاعات مهنية في السودان مشاركتها، الثلاثاء، في الإضراب العام الذي دعا له "تجمع المهنيين" مؤخرا، تمهيدا لتنفيذ عصيان مدني شامل للضغط في اتجاه رحيل النظام الحاكم.

وأكدت تنظيمات مهنية بينها أطباء وصيادلة وصحفيون ومهندسون ومعلمون وأساتذة جامعات ومحامون، المشاركة في الإضراب العام المحدد بأربع وعشرين ساعة بالخرطوم وكل ولايات السودان.

وفرقت قوات الأمن بالقنابل المسيلة للدموع، الاثنين، تظاهرات مطالبة بإسقاط النظام بمدينة القضارف شرقي البلاد.

فيما نظم أساتذة جامعة الخرطوم وقفة احتجاجية داخل الحرم الجامعي للمطالبة بانتقال سلمي للسلطة.

كما نظم أشخاص من ذوي الإعاقة وقفة احتجاجية مماثلة في أم درمان.