.
.
.
.

خبراء أميركيون: بيونغ يانغ شغلت موقع إطلاق صواريخ

نشر في: آخر تحديث:

أعلن خبراء أميركيون الخميس أن موقعا لإطلاق الصواريخ كانت كوريا الشمالية بدأت تفكيكه في إطار تقاربها مع الولايات المتحدة بات "عملانيا" مجددا بعد أن أعادت بيونغ يانغ أعمال البناء فيه.

واستنادا إلى صور جديدة التقطتها الأربعاء أقمار صناعية أكد مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية وموقع "38 نورث" أن موقع سوهي "بات عملانيا مجددا".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب حذر الأربعاء من أنه سيشعر بـ"الخيبة" إذا تحققت هذه المعلومات.

وأمس استنادا إلى صور التقطت مطلع آذار/مارس أشير إلى أنه تم رصد معاودة النشاط في موقع سوهي بعد يومين فقط على فشل قمة هانوي نهاية الشهر الماضي بين ترمب وكيم يونغ أون.

وقال الرئيس الأميركي الأربعاء إن أمله "سيخيب جدا جدا" بزعيم كوريا الشمالية في حال تأكدت تقارير أن بيونغ يانغ تعمل على إعادة بناء موقع للصواريخ.

بحسب خبراء موقع "38 نورث" تمت إعادة بناء هذه المنشأة التي تضم منصة إطلاق وموقع لتجربة محركات الصواريخ، "بوتيرة سريعة".

وقال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إن ذلك "يثبت أن كوريا الشمالية يمكنها عكس كل الخطوات التي اتخذتها لتفكيك برنامجها لأسلحة الدمار الشامل بسرعة ومن دون تردد".

وأضاف "أنه تحد لهدف واشنطن نزع الأسلحة النووية نهائيا وبصورة يمكن التحقق منها".

ويقول الخبراء إن "تصرفات كوريا الشمالية تعتبر تحديا لاستراتيجية الرئيس الدبلوماسية وتظهر كيدية كوريا الشمالية بعد رفض ترمب رفع العقوبات الاقتصادية خلال مباحثات هانوي".