الأم المكلومة تنعى ولدها بعد ساعات من "الفيديو المؤلم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الخطاطة العراقية جنة عدنان عزت وفاة ابنها حسين العمري بعد يوم على إصابته بهجوم نيوزيلندا الإرهابي.

ورحل العمري متأثراً بجروحه بعد ساعات من ظهور والدته على مواقع التواصل وهي تطالب السلطات النيوزيلندية بالكشف عن مصير ابنها.

وقالت الأم، في الفيديو الذي انتشر بكثافة على مواقع التواصل، ودموع الحرقة تنهمر على خديها، إنه يبلغ من العمر 22 عاماً وكانت لا تعلم مصيره وقتها.

وارتفعت حصيلة الاعتداءين الإرهابيين على مسجدين في منطقة كرايست تشيرش النيوزيلندية، الجمعة، إلى أكثر من 50 قتيلاً على الأقل، بينهم أطفال، بحسب آخر أرقام أعلنتها الشرطة في نيوزيلندا، مشيرة إلى توجيه تهمة القتل إلى رجل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة