.
.
.
.

هذا ما حدث في "ترام هولندا".. "العربية.نت" تشرح القصة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الهولندية القبض على المشتبه به في إطلاق النار على ترام بمدينة أوتريخت، والذي أسفر عن 3 قتلى وجرح 9 أشخاص آخرين.

وتقول السلطات إن دوافع المهاجم غير معروفة حتى الآن، بحسب ما صرح به رئيس بلدية المدينة، مضيفاً أن السلطات تتعامل مع الهجوم على أنه إرهابي.

التفاصيل..

فتح مسلح النار على امرأة في "الترام" بمدينة أوتريخت، وصلت للشرطة تقارير عن الحادث.

هجوم في أوتريخت في هولندا
هجوم في أوتريخت في هولندا

قال شاهد عيان: "رأيت مسلحا فتح النار بشكل جنوني، أصاب امرأة، ثم استهدف الأشخاص الذين كانوا يحاولون مساعدتها، كان يحمل بندقية اتجه نحوهم، ثم فر من المكان".

شاهد آخر كان في نفس المكان جالسا أيضا في "الترام" عندما فتح الجاني النار، صعد إلى الجزء الأول من خط السكة الحديد.

ويقول: "فجأة توقف الترام. في البداية لم أفهم ما كان يجري. كانت الأبواب لا تزال مغلقة. رأيت امرأة على الأرض مصابة. أول الأمر اعتقدت أنه حادث عادي، ثم شاهدت عددا قليلا من الناس قد حملوا المرأة بعيدا، عندها رأيت الرجل معه مسدس". بعدها فُتحت أبواب "الترام" وخرج الركاب".

الشرطة تتصرف..

بالتأكيد.. طوقت الشرطة المناطق السكنية بشرائط حمراء وبيضاء. عم شوارع المدينة هدوء غير عادي، بالكاد يمكن رؤية دراجة، فقط عدد قليل من الناس في الطريق.

منفذ هجوم أوتريخت بيد السلطات واصوله تركية
منفذ هجوم أوتريخت بيد السلطات واصوله تركية

دعت الشرطة المواطنين إلى البقاء في منازلهم.

أغلقت المدارس والمكاتب أبوابها، وحلقت مروحيات الشرطة.

ردة الفعل..

كان الناس في أوتريخت قلقين. فالشرطة لم تستبعد في البداية أي هجوم إرهابي.

كما أن الجاني هرب بعد الحادث، ولم يعلم أحد حينها إن كانت الأمور قد توقفت عند هذا الحد، أم أن هجوما آخر يمكن أن يكون قريبا.

عاشت المنطقة حالة تأهب قصوى، حيث فرض على المواطنين عدم مغادرة المنازل.

ثم في تمام الساعة السادسة مساءً، كانت الشرطة قد ألقت القبض على المشتبه فيه الرئيسي.

إلا أن الدافع ظل محيرا، الإرهاب لا يزال غير مستبعد. لكن في الوقت نفسه، هناك أيضا دلائل تشير إلى أن الهجوم يمكن أن يكون بسبب "شجار عائلي".

من هو؟

المشتبه به، هو رجل تركي يبلغ من العمر 37 عاما، يملك سجلا طويلا في التاريخ الجنائي.

الرجل التركي أطلق النار عمداً على امرأة، شاهد عيان كان موجودا أكد أن 3 أو 4 رجال أرادوا مساعدة المرأة المصابة، إلا أن الجاني أطلق النار مرة أخرى.

المشتبه به بهجوم أوتريخت
المشتبه به بهجوم أوتريخت

وقام رجال الشرطة بجولات تفتيشية، وشوهدوا يحاصرون بناية، كما شوهدت دوريات تجوب منطقة الحادث.

وانتشرت قوات من مكافحة الإرهاب، ورفع التحذير الأمني إلى أعلى مستوى.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية عن أقارب لمنفذ هجوم مدينة أوتريخت الهولندية قولهم إن منفذ الهجوم استهدف أحد أقاربه "لأسباب عائلية" ثم أطلق النار على آخرين تدخلوا للمساعدة.

وحذرت الشرطة الهولندية من رجل تركي المولد، عمره 37 عاماً ويدعى غوكمان تانيس مشتبه به في الاعتداء، وعرضت صورة له من كاميرا الترام.