.
.
.
.

نيوزيلندا.. تحقيق وطني رسمي بهجوم المسجدين الإرهابي

نشر في: آخر تحديث:

أمرت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، الاثنين، بإجراء تحقيق وطني رسمي في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا الأسبوع الماضي، والذي أدى لسقوط أكثر من 50 قتيلاً ومثلهم من الجرحى.

وقالت آرديرن "من المهمّ ألا يُترك أي تفصيل بدون تمحيصه لمعرفة كيف حصل هذا العمل الإرهابي وكيف كان بإمكاننا أن نمنع حدوثه"، مشيرة إلى أنّ التحقيق سيشمل أجهزة الاستخبارات والشرطة.

وكان الهجوم الإرهابي الذي ارتكبه الأسترالي برينتون تارنت (28 عاماً) وصوّره بالفيديو وبثّ وقائعه مباشرة عبر حساباته التواصلية أثارت صدمة كبرى في نيوزيلندا، البلد المعروف بتسامحه وبمستوى الجريمة المتدنّي فيه.

وأوقف تارنت بعد دقائق من تنفيذه الاعتداء ووجهت إليه تهمة القتل.

وتقيم نيوزيلندا في 29 مارس مراسم تكريم لذكرى ضحايا الاعتداء الذي نفذه الإرهابي الأسترالي، بحسب ما أعلنت الحكومة الأحد.

وستقام المراسم في كرايست تشيرش، كبرى مدن الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا، حيث ارتكب المهاجم المؤيد لنظرية تفوق العرق الأبيض هجومه خلال صلاة الجمعة.

وسيجري الحفل في منتزه هاغلي القريب من مسجد النور، أول المسجدين المستهدفين.