.
.
.
.

مصرع 35 شخصاً جراء فيضانات في شمال وغرب أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أسفرت فيضانات مفاجئة بعد هطول كثيف للأمطار عن مقتل 35 شخصاً خلال 24 ساعة في شمال وغرب أفغانستان، وتسببت بجرف بعض المنازل وقطعت الوصول إلى قرى معزولة، كما أكّد السبت مسؤولون.

وبدأت الأمطار القوية بالهطول في وقت مبكر الجمعة وتسببت بمقتل 17 شخصاً في ولايتي فرياب وبلخ شمال البلاد، و18 آخرين في هرات وبادغيس في الغرب، كما أكد لوكالة فرانس برس متحدّث باسم إدارة الكوارث الوطنية في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الإدارة الوطنية لمكافحة الكوارث، حسيب الله شير خاني، إن السيول التي بدأت الخميس تسببت في مقتل 12 مواطناً في إقليم جوزجان واثنين في إقليم بادغيس على الحدود مع تركمانستان.

وقتل اثنان آخران في هرات، بينما لقي شخص حتفه في إقليم ساريبول، وفق المتحدث.

ودمرت السيول أكثر من 500 منزل وتسببت في تدهور وضع سيئ بالفعل، حيث نزح مئات الآلاف عن ديارهم غرب أفغانستان بعد جفاف شديد أصاب البلاد في العام الماضي.

كذلك أدت السيول مطلع مارس/آذار لمزيد من الدمار، مما هدد محصول البلاد من القمح.

من جهته، قال المتحدث باسم حكومة إقليم هرات، جيلاني فارهاد، إن السيول دمرت مئات المنازل وبعض المواقع التاريخية وآلاف الأفدنة من الأراضي الزراعية، إضافة إلى جسور وطرق سريعة.

وذكرت منظمة (وورلد فيجن) للإغاثة في بيان أن عشرات الآلاف من الأفغان تضرروا على ما يبدو، مشيرة إلى أن بعض سكان بادغيس قالوا إن هذه أسوأ عاصفة منذ 20 عاماً.