.
.
.
.

مقتل فلسطيني باشتباكات مع قوات الاحتلال بالضفة الغربية

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول صحي في الضفة الغربية إن فلسطينيا قتل في اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية جراء اندلاع اشتباكات خلال مداهمات بالقرب من القدس.

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان يوم الثلاثاء إن قواته اعتقلت 12 فلسطينيا في الضفة الغربية كانوا مطلوبين.

وأضاف الجيش أنه يحقق في واقعة شمال القدس استخدمت فيها القوات نيرانا حية بعد تعرضها لهجوم.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال حسن يوسف، المسؤول البارز بحماس، في رام الله بالضفة الغربية.

وقال أحمد بطاوي، مدير مستشفى رام الله، إنه وصل للمستشفى جثمان فلسطيني في الثالثة والعشرين حددت هويته بأنه محمد عدوان تلقى طلقا ناريا من قوات اسرائيلية.

وأضاف أن ثلاثة مصابين فلسطينيين وصلوا المستشفى أيضا، بعد إصابتهم خلال اشتباكات عنيفة في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس.

في هذه الأثناء أبلغ مسؤولو الصحة في غزة عن وفاة فلسطيني متأثراً بجراحه التي أصيب بها بنيران إسرائيلية خلال مظاهرة نهاية الأسبوع على الحدود بين إسرائيل وغزة.

قالت وزارة الصحة في غزة إن فارس أبو هجرس البالغ من العمر 26 عاما، أصيب برصاصة في المعدة على يد القوات الإسرائيلية. ولفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى في غزة اليوم الثلاثاء. وبذلك يرتفع عدد القتلى في إحياء الذكرى الأولى للمظاهرات الحدودية في غزة إلى خمسة أشخاص، بينهم ثلاثة فتيان. قتل شاب آخر بالرصاص قبل بدء الاحتجاجات في ذلك اليوم.