رئيس كازاخستان الانتقالي يدعو لانتخابات مبكرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا الرئيس الكازاخستاني الانتقالي، قاسم جومارت توكاييف، الثلاثاء، إلى انتخابات رئاسية مبكرة في 9 حزيران/يونيو بهذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، إثر الاستقالة المفاجئة لسلفه نور سلطان نزارباييف نهاية آذار/مارس.

وقال توكاييف، في خطاب إلى الأمة بثه التلفزيون الرسمي: "أعزائي المواطنين، قررت تنظيم انتخابات مبكرة في 9 حزيران/يونيو 2019".

وكانت الانتخابات الرئاسية المقبلة مرتقبة في نيسان/إبريل 2020.

وأعلن نزارباييف عن استقالته بشكل مفاجئ في 19 آذار/مارس، لكنه سيواصل تولي مهام رئيسية في هذه الدولة الغنية بالمحروقات والتي حكمها بدون منازع على مدى نحو ثلاثة عقود.

وأصبح قاسم-جومارات توكاييف (65 عاماً) الذي كان سابقاً رئيساً لمجلس الشيوخ، رئيساً انتقالياً إثر استقالة نزارباييف.

وكان قراره الأول بعد توليه الرئاسة تغيير اسم عاصمة البلاد أستانا، التي تضمد مليون نسمة، إلى "نور سلطان" تيمناً بالرئيس المستقيل.

وكان نزارباييف تولى رئاسة كازاخستان حين كانت لا تزال جمهورية سوفياتية عام 1989 باعتباره السكرتير الأول للحزب الشيوعي، واستمر في حكمها بعد استقلالها عام 1991.

وأعيد انتخابه أربع مرات بغالبية ساحقة في انتخابات لم يعترف بها المراقبون الدوليون كانتخابات حرة وعادلة.

وكازاخستان غنية بالنفط والغاز وهي أكبر مصدر في العالم لليورانيوم وأكبر اقتصاد في وسط آسيا. لكنها تعاني منذ 2014 من تراجع أسعار المحروقات والأزمة الاقتصادية لدى حليفتها روسيا التي أدت إلى تراجع قيمة العملة الوطنية في كازاخستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.