.
.
.
.

مدعي باريس عن حريق نوتردام: لا شيء يشير إلى أنه متعمد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مدعي باريس، الثلاثاء، أن المحققين يعملون على فرضية الحريق العرضي وليس المتعمد في كارثة الحريق المدمر، الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام، مساء الاثنين.

وقال ريمي هيتس للصحافيين أمام الكاتدرائية المبنية على الطراز القوطي: "لا شيء يشير إلى أنه كان عملاً متعمداً"، مضيفاً أنه يتم استجواب العمال في موقع الكاتدرائية بخصوص الحريق.

من جهته، أعلن جهاز الإطفاء في باريس، صباح الثلاثاء، إخماد الحريق في كاتدرائية نوتردام "بالكامل" بعد نحو 15 ساعة على اندلاعه.

وصرح المتحدث باسم الجهاز، غابريال بلوس، خلال مؤتمر صحافي، أنه "تم إخماد الحريق بشكل كامل. نحن الآن في مرحلة تقييم الوضع"، مشيراً إلى أن الحريق امتد "بسرعة كبيرة في السقف الخشبي" للصرح العالمي على مسافة "ألف متر مربع تقريباً".

وقال بلوس في حديثه للصحافيين أمام الكاتدرائية وسط باريس إن رجال الإطفاء ركزوا خلال الصباح على برجي الأجراس العملاقين في الكاتدرائية وتأكدوا من عدم تعرضهما للدمار.

وأضاف: "هذا الوضع الآن. تنحصر المهمة الآن بمراقبة هيكل البناء للتأكد مما إذا تحرك من مكانه وإخماد أي بؤر متبقية محتملة"، لافتاً إلى أن نحو 100 إطفائي سيبقون في الموقع طيلة اليوم.