.
.
.
.

روسيا: سنساعد فنزويلا وكوبا في مواجهة عقوبات أميركا

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الخميس، إن موسكو تعتبر العقوبات الأميركية الجديدة على فنزويلا وكوبا غير مشروعة وتعتزم بذل ما في وسعها لمساندة حلفائها في كراكاس وهافانا، وفق وكالة الإعلام الروسية.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، قد أعلن، بخطاب له في ميامي، سلسلة من العقوبات الجديدة ضد كوبا وفنزويلا، الأربعاء، فيما تسعى إدارة الرئيس دونالد ترمب إلى زيادة الضغط على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، والدول التي تدعمه.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستمنع كل التعاملات الأميركية وتحجز أي أصول لديها تابعة للمصرف المركزي الفنزويلي ورئيسه اللذين اعتبرتهما قناتين رئيسيتين لتمويل حكومة مادورو، إضافة إلى فرض قيود على سفر الأميركيين إلى كوبا مع الحد من قيمة الأموال التي يمكن تحويلها إلى الجزيرة.

وتضاف هذه التدابير إلى إعادة العمل بقانون يتيح القيام بملاحقات قضائية بحق شركات أجنبية موجودة في كوبا، وذلك اعتباراً من الثاني من أيار/مايو.

من جهته، ذكر وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، في بيان صدر بموازاة خطاب بولتون، أن إجراءات إدارته ضد المصرف المركزي في فنزويلا هي "لمنع استخدامه كأداة لنظام مادورو غير الشرعي الذي يستمر في سلب الثروات الفنزويلية واستغلال مؤسسات الحكومة لإثراء المسؤولين الفاسدين في الداخل".

وأشار البيان إلى أن وزارة الخزانة اتخذت احتياطاتها لضمان أن يستمر الفنزويليون في استخدام بطاقات الائتمان بالرغم من وضع المصرف المركزي على اللائحة السوداء.