.
.
.
.

الفصح الدامي.. سريلانكا تلقت تحذيراً هندياً

نشر في: آخر تحديث:

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن مسؤولي المخابرات السريلانكية وصلتهم أنباء بأن متطرفين يوشكون أن يشنوا هجوماً، وذلك قبل ساعات من التفجيرات الانتحارية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص في عيد القيامة (الفصح) يوم الأحد.

وذكر مصدر حكومي هندي أن ضباط مخابرات هنوداً اتصلوا بنظرائهم السريلانكيين قبل ساعتين من أول هجوم للتحذير من تهديد محدد لكنائس.

وصرح مصدر دفاعي سريلانكي بأن تحذيراً وصل "قبل ساعات" من أول هجوم.

وقال أحد المصادر السريلانكية إن الهنود أرسلوا تحذيرا أيضا مساء السبت. وقال المصدر الحكومي الهندي إن رسائل مشابهة أُرسلت لضباط مخابرات سريلانكيين في الرابع من أبريل وفي العشرين من الشهر.

ولم ترد الرئاسة السريلانكية ووزارة الخارجية الهندية على طلبات لوكالة "رويترز" بالتعليق.

إلى ذلك، عبر رئيس الوزراء السريلانكي الثلاثاء عن اعتقاده بأن هجمات عيد القيامة التي شهدتها بلاده لها صلة بتنظيم داعش وذلك بعد أن أعلن التنظيم مسؤوليته عن التفجيرات.

وأبلغ رانيل ويكرمسينغ الصحافيين بأن أجهزة الأمن الحكومية تراقب سريلانكيين انضموا لداعش وعادوا للبلاد.

وقال "سنتحقق من مزاعم داعش ونعتقد بأنه ربما تكون هناك صلات".

بدوره، قال مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي" إنه يساعد السلطات السريلانكية في التحقيق بالتفجيرات.