.
.
.
.

زعيم كوريا الشمالية يقيل أبرز مساعديه الدبلوماسيين

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مشرعة كورية جنوبية أن مستشار السياسة الأكثر ثقة لدى الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، قد تمت إزالته من أحد مناصبه على ما يبدو.

واستشهدت رئيسة لجنة الاستخبارات بالبرلمان، لي هي هون، الأربعاء بوكالة الاستخبارات الرئيسية في كوريا الجنوبية قائلةً إن كيم يونغ تشول فقد منصبه في حزب العمال حيث كان مسؤولاً عن العلاقات مع كوريا الجنوبية.

وقالت إنها تلقت إحاطة خاصة من جهاز الاستخبارات الوطني بهذا الموضوع.

وإذا تأكد ذلك، فسيزيد هذا التطور من التكهنات بأن كيم يتم تهميشه من الدبلوماسية النووية بعد الانتهاء المفاجئ للقمة الكورية الشمالية الأميركية التي عقدت في فبراير/شباط الماضي في فيتنام.

وكان كيم كبير المفاوضين النوويين لكوريا الشمالية ويناظر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، منذ أن دخل كيم يونغ أون محادثات نووية مع الولايات المتحدة في أوائل العام الماضي.