بخطابه الأول.. إمبراطور اليابان يتعهد بالتقرب من الشعب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تولى إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو مهام منصبه رسمياً، اليوم الأربعاء، قائلاً إنه يشعر بمهابة العبء الواقع على عاتقه، لكنه تعهد بالعمل كرمز للأمة ووحدة شعبها.

وتنازل الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو عن العرش، أمس الثلاثاء، بعد 3 عقود في مراسم قصيرة وبسيطة، وجه أكيهيتو خلالها الشكر للشعب الياباني وقال إنه عمل من أجل السلام.

وقال ناروهيتو وهو يبتسم: "وأنا أتولى العرش.. أتعهد بأن أفكر دائماً في الشعب وأتقرب منه، وأن أفي بواجباتي كرمز للدولة اليابانية ووحدة الشعب الياباني وفقاً للدستور".

إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو وزوجته الامبراطورة ماساكو
إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو وزوجته الامبراطورة ماساكو

وأضاف: "آمل مخلصاً في سعادة الشعب وفي مزيد من التقدم للبلاد وتحقيق السلام في العالم".

وفي المرحلة الأولى من حفل الارتقاء للعرش، حمل أمناء الإمبراطورية الأختام الرسمية والخاصة إلى القاعة مع اثنين من "الرموز الثلاثة المقدسة" لليابان - سيف وجوهرة - اللذين يمثلان مع مرآة رموز العرش.

وكان يقف إلى جوار الإمبراطور الجديد شقيقه وولي عهده الأمير أكيشينو خلال المراسم البيسطة المقتضبة. ولم تتواجد الإمبراطورة ماساكو زوجة الإمبراطور الجديد في الغرفة، وفقاً للتقاليد التي تمنع أميرات الأسرة الملكية من الحضور ولكن للمرة الأولى شهدت المراسم امرأة وهي ساتسوكي كاتاياما التي شاركت باعتبارها عضواً بحكومة رئيس الوزراء شينزو آبي.

وفي الجزء الثاني من المراسم دخلت الإمبراطورة ماساكو الغرفة مع الأميرات الأخريات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.