الزوارق الحربية الإسرائيلية تقصف غزة.. والفصائل ترد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة، فجر الأحد، إطلاقها عدداً من الصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

إعلان الفصائل يأتي في الوقت الذي شنت فيه إسرائيل خلال الساعة الماضية غارات غرب القطاع وتحديداً في منطقة الميناء، فيما تواصل الزوارق الحربية الإسرائيلية قصفها مناطق لحماس في قطاع غزة.

كما واستهدفت تل أبيب منزلاً في خان يونس قالت مراسلة العربية إنه خالٍ من السكان.

وبلغت حصيلة القتلى منذ صباح أمس السبت وحتى صباح اليوم الأحد، سبعة، من بينهم: سيدة حامل، ورضيعة، وإصابة 50 آخرين بجروح مختلفة جراء التصعيد الإسرائيلي المستمر، هذا وقتل اسرائيلي متأثرا بجراحه في عسقلان.

وكان قد قتل 4 شبان الجمعة الماضي، وأصيب أكثر من خمسين آخرين في قصف من الطيران الحربي الإسرائيلي لموقع على مدخل مخيم المغازي وسط القطاع، واستهداف المشاركين في المسيرات السلمية على الحدود الشرقية لغزة.

في وقت تتصاعد فيه التطورات العسكرية في قطاع غزة، طالبت الحكومة الفلسطينية الأمم المتحدة بالتدخل الفوري والعاجل لوقف الهجوم الإسرائيلي على غزة.

ودانت حكومة محمد إشتيه في بيانها الغارات، مطالبة الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها وتوفير الحماية لسكان غزة.

كذلك أعلنت الغرفة المشتركة التي تضم الأجنحة العسكرية لحماس والفصائل مسؤوليتها عن قصف مواقع للاحتلال في محيط غزة.

من جانبها، أعلنت إسرائيل أن نحو 200 قذيفة أطلقت من غزة باتجاه إسرائيل، متوعدة برد عنيف مع استمرار في القصف.

كما أعلنت رسمياً إغلاق كافة معابر البضائع والأفراد وكذلك منطقة الصيد البحري في غزة حتى إشعار آخر ردا على إطلاق الصواريخ.

أما مصر، فقد طالبت رسميا إسرائيل بوقف الغارات على قطاع غزة، معلنة التواصل مع جميع الأطراف لوقف التصعيد قبل الأول من رمضان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.