.
.
.
.

الناتو قلق من حيازة تركيا صواريخ روسية تعارضها أميركا

نشر في: آخر تحديث:

قال ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين، إن عواقب خطط تركيا لنشر منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي مثيرة للقلق، في الوقت الذي أوضحت فيه واشنطن أنها ستفرض عقوبات بسبب ذلك.

وقال ستولتنبرغ في أنقرة، بعد اجتماع مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن حلف الأطلسي يرغب في تجنب الظروف التي يفرض فيها حلفاء عقوبات على بعضهم.

وتعمل أنقرة في الوقت نفسه على حيازة طائرات إف-35 الأميركية، لكن الأميركيين يخشون من أن يهدّد ذلك بكشف الأسرار التكنولوجية المرتبطة بطائرات إف-35 الهجومية شديدة التعقيد. ولهذا السبب علّقت إدارة دونالد ترمب هذا الأسبوع تسليم معدات خاصة بهذه المقاتلات إلى الحكومة التركية.

غير أن جاويش أوغلو أكد مؤخراً أن بلاده "لن تتراجع" عن حيازة المنظومة الدفاعية الروسية.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قال إن تركيا اقترحت على الولايات المتحدة تشكيل مجموعة عمل لتحديد إن كانت منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 تشكل خطراً على العتاد العسكري للولايات المتحدة أو حلف شمال الأطلسي.

إلا أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قالت، الخميس، إنها لا تبحث تشكيل مجموعة عمل مع تركيا بشأن الخلاف حول منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400.