.
.
.
.

انفجار بمسجد في كابول.. ومقتل رجل دين مؤيد للحكومة

نشر في: آخر تحديث:

قتل رجل دين كبير وأصيب 16 آخرون على الأقل من أتباعه بانفجار داخل مسجد بالعاصمة كابول خلال صلاة الجمعة، وفق مسؤولون بوزارة الداخلية الأفغانية.

وكان رجل الدين مولوي ريحان مؤيداً للحكومة الأفغانية، التي يدعمها الغرب والتي يحاول مسلحو حركة طالبان إسقاطها.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

واستهدف الانفجار مسجد التقوى، بينما كان العشرات يتجمعون داخله للصلاة. وأصيب ما لا يقل عن 16 شخصاً، جميعهم مدنيون.

وأشار مسؤول إلى أن عدد القتلى قد يرتفع.

وقال مسؤول كبير آخر في كابول: "دفعنا بعربات إسعاف إلى موقع الانفجار".