.
.
.
.

روسيا.. إسقاط تهم عن صحافي وسجن مسؤولَيْن بسببه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية الروسية، الثلاثاء، وقف الملاحقات بحق الصحافي، إيفان غولونوف، وإلغاء كافّة التهم الموجهة ضده، كما أقالت وزارة الداخلية الروسية، اثنين من مسؤولي الشرطة الروسية، على خلفية قضية الصحافي غولونوف.

وقال وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف في بيان "سيتم اليوم (الثلاثاء) رفع الإقامة الجبرية عن غولونوف وتم إسقاط الاتهامات" عنه.

وكانت الشرطة الروسية قد أوقفته يوم الخميس، وسط موسكو، بتهمة تهريب المخدرات، وصرّحت أنها عثرت على 4 كيلوغرامات من المخدرات في حوزته، وعلى كميات أكبر في منزله عند تفتيشه لاحقا.

ورفض غولونوف هذا الاتهام، وصرّح بأن هنالك من دسّها له انتقاماً منه بسبب تقاريره الاستقصائية، التي فضحت الفساد في السلطة حسب قوله، وأثار خبر توقيفه استياء زملائه من الصحافيين والمجتمع المدني.

وأطلق مجموعة من الإعلاميين الروس حملة تضامنية واسعة مع غولونوف على مواقع التواصل الاجتماعي، انضمت إليها شخصيات عامة وحقوقيون، قبل أن تخلي المحكمة مساء الجمعة سبيله مؤقتاً، وتتناقل وسائل الإعلام الروسية، الاثنين، أن كبير أطباء وزارة الصحة الروسية لعلاج الإدمان يفغيني برون، أعلن أنه لم يتم العثور على آثار المخدرات في تحاليل الصحافي إيفان غولونوف.