حكومة نتنياهو تبني مستوطنة "ترمب" في الجولان المحتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعقد حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، جلستها الأسبوعية، حيث سيتم وضع حجر الأساس لبناء مستوطنة جديدة تحمل اسم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، وهي المرة الأولى منذ 20 عاماً التي تبني حكومة الاحتلال مستوطنة في الجولان، ومن المخطط أن يسكنها 120 عائلة.

كما سيشارك السفير الأميركي لدى تل أبيب، دافيد فريدمان، في وضع حجر الأساس للمستوطنة.

ووقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في 25 آذار/مارس الماضي، على إعلان اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة.

وتعد الوثيقة نكوصاً على سياسة اتبعتها أميركا منذ أكثر من نصف قرن.

وكان ترمب قد لمَّح إلى الخطوة في تغريدة، حين قال إن الوقت حان لكي تعترف الولايات المتحدة بهذا بعد سيطرة إسرائيل لمدة 52 عاماً على المرتفعات الاستراتيجية الواقعة على الحدود السورية.

واستولت إسرائيل على الجولان من سوريا إبان حرب عام 1967، لكن المجتمع الدولي لا يعترف بسيادتها عليها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.