.
.
.
.

اليابان: قمة العشرين رسالة قوية لتعزيز التجارة الحرة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في كلمته الافتتاحية، الجمعة، لقمة العشرين المنعقدة في مدينة أوساكا غرب اليابان، أن تلك القمة ستكون رسالة قوية لتعزيز التجارة الحرة. وأضاف: لدينا فرصة كبيرة في هذه القمة لتشجيع النمو الاقتصادي العالمي.

كما أعلن انطلاق مسار أوساكا لتدفق البيانات والتجارة الإلكترونية.

وافتتح قادة مجموعة الـ 20 قمتهم التي ستمتد على مدى يومين متتاليين، الجمعة، في أوساكا، والتي ستكون واحدة من أكثر القمم التي تشهد انقسامات منذ سنوات.

كما يتوقع أن تهيمن على اجتماع الجمعة مناقشات مثيرة للجدل تتعلق بالتجارة والتوترات الجيوسياسية وتغير المناخ.

ولا شك أن تصاعد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة سيرخي بظلاله على تلك القمة.

وتتجه الأنظار إلى اللقاء الذي سيعقد بين دونالد ترمب، السبت، مع نظيره الصيني شي جين بينغ، والذي سيكون عبارة عن قمة داخل القمة، في ظل المواجهة الدائرة بين بكين وواشنطن من أجل ضمان الهيمنة الاقتصادية والتكنولوجية في العالم.

"وضع حساس في الخليج"

وكانت وسائل الإعلام الرسمية نقلت في وقت سابق، الجمعة، عن الرئيس الصيني قوله، إن منطقة الخليج أصبحت الآن في وضع حساس للغاية، و"تقف عند مفترق طرق الحرب والسلام".

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلال لقاء على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا أن الصين تقف دائما إلى جانب السلام وتعارض الحرب.

التجارة وإيران على جدول الأعمال

من جهتها، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن قمتها مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، ستتناول عددا كبيرا من الموضوعات، منها التجارة والاستثمارات وغرب إفريقيا ومكافحة الإرهاب وإيران.

في حين وصف ترمب ميركل بأنها "صديقة عظيمة له"، وذلك في تصريحات للصحافيين قبيل الاجتماع الثنائي بينهما على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا بغرب اليابان، كما أشاد بالتجارة بين الولايات المتحدة وألمانيا.