.
.
.
.

أفغانستان.. 12 قتيلاً و100 جريح بينهم أطفال بهجوم لطالبان

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 12 شخصاً على الأقل وجرح أكثر من مئة بينهم عشرات الأطفال، الأحد، في هجوم لطالبان بسيارة مفخخة، بحسب ما أفاد مسؤولون.

ووقع الهجوم الانتحاري في مدينة غزنة (شرقاً)، واستهدف وحدة استخبارات، بحسب ما ذكر المتحدث باسم حاكم ولاية غزنة عارف نوري لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد الله ميار إن 12 شخصاً قتلوا، وأضاف أن "179 شخصاً غالبيتهم من المدنيين بينهم أطفال، أصيبوا بجروح".

وكانت حصيلة أولية تحدثت عن خمسة قتلى و70 جريحاً.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان "يوناما" أن التفجير أدى إلى جرح أكثر من خمسين طفلا، وإلى سقوط 150 ضحية على الأقل بين قتيل وجريح.

وعلى تويتر أعلنت البعثة أنها "تدين هجوم طالبان العشوائي".

ويأتي التفجير بعد أيام من انفجار ضخم وقع في كابول استهدف مبنى تابعاً لوزارة الدفاع وأدى إلى تضرر مدارس مجاورة وجرح نحو 50 تلميذا.

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجومين.

ويجري متمرّدو طالبان في الدوحة محادثات مع مسؤولين أفغان، في وقت تسعى الولايات المتحدة للانسحاب من أفغانستان وإنهاء 18 عاما من الحرب.

وعُلقت المحادثات بين الحركة والولايات المتحدة إفساحا في المجال أمام المؤتمر الأفغاني-الأفغاني، على أن تُستأنف الثلاثاء غداة اختتام المؤتمر الذي يستمر يومين.

وتهدف الجولة السابعة من المحادثات بين طالبان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق يتيح انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وأكد الطرفان إحراز تقدم مهم في المحادثات التي تم تعليقها يومي الأحد والاثنين، بينما يجري عشرات المسؤولين السياسيين الأفغان محادثات في قطر الأحد في إطار ما سمي الحوار الداخلي الأفغاني.