.
.
.
.

بعد رشاوى حمد بن جاسم.. تواصل التحقيق مع عباسي

نشر في: آخر تحديث:

في إطار تحقيقات قضية الفساد في باكستان ذات الصلة بعقود استيراد غاز طبيعي مسال مع قطر، أفاد نيهال الهاشمي، محامي الدفاع، أن وزير المالية السابق، مفتاح إسماعيل، حصل على إطلاق سراح بكفالة لمدة أسبوع على ذمة القضية، حسبما أوردت شبكة "Federal News".

وكان ضباط مكتب المحاسبة الوطنية NAB قد قاموا بمداهمة محل إقامة مفتاح الخميس الماضي، ومن المقرر أن يؤخر هذا الإجراء القانوني الاعتقال المتوقع للوزير السابق، مفتاح إسماعيل.

فيما منحت محكمة في إسلام آباد مكتب المحاسبة الوطنية مدة 13 يوماً للتحقيق مع رئيس الوزراء السابق، شهيد خاقان عباسي، الذي اعتقل يوم الخميس في نفس القضية المتعلقة.

كما رفضت المحكمة طلباً تقدم به NAB ضد مريم نواز، ابنة رئيس الوزراء السابق نواز شريف، والتي زعمت مذكرة جهة مكافحة الفساد أنها قدمت وثائق مزيفة في التحقيق ضد والدها.

التحقيقات مع عباسي

وتمت إقالة شريف من منصبه في عام 2017 ويقضي فترة 7 سنوات بتهمة الفساد في قضية منفصلة، ويواصل مكتب NAB التحقيقات مع عباسي، الذي خلف شريف في رئاسة الوزراء لمدة عام واحد، وكان وزيراً للنفط في حكومة سلفه، الذي يواجه اتهامات بمنح عقد مدته 15 عاماً لإنشاء محطة للغاز الطبيعي المسال بالمخالفة للقواعد الواجب اتباعها عندما كان وزيراً للنفط في حكومة نواز شريف. أغلق مكتب NAB القضية في عام 2016 ولكن تمت إعادة مباشرتها في عام 2018، لإجراء تحقيق بشأن عباسي وشريف، فيما يتصل بمشروع مرفأ للغاز الطبيعي المسال.

ويرتبط اسم رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم، بالقضية لتقديمه شقتين في لندن إلى نواز شريف كرشوة لتسهيل تمرير اتفاق الغاز الطبيعي المسال بين قطر وباكستان، والذي أبرمته بالفعل الحكومة السابقة برئاسة نواز شريف، والذي قام بتوقيعه آنذاك خاقان عباسي، حيث كان يشغل منصب وزير النفط.

إعادة التفاوض بشأن الاتفاقيات

وكشفت صحيفة "The Dawn" أن الحكومة الباكستانية قالت إنها تفكر في إعادة التفاوض بشأن اتفاق استيراد الغاز الطبيعي المسال، مع قطر، في الوقت الذي يتصاعد فيه النقد الموجه لموانئ استيراد ومعالجة الغاز داخل حكومة رئيس الوزراء، عمران خان.

وأوضحت الصحيفة أن حزب "تحريك إنصاف"، أي حركة الإنصاف، الحزب الحاكم، كان ينتقد العقود التي وقعتها الحكومة السابقة برئاسة نواز شريف لاستيراد الغاز الطبيعي المسال من قطر بسعر يعادل 13.39% من سعر النفط الخام العالمي، ومحطتين للمعالجة أنشأهما القطاع الخاص لتحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز طبيعي.

الاتهامات الموجهة إلى عباسي تشمل ترسية عقود بالمخالفة للقواعد المتبعة على شركة كان يمتلك بها أسهما

أسوشيتد برس

وفي هذا الصدد، قال وزير النفط غلام سرور خان في مؤتمر صحافي "سعر الغاز الطبيعي المسال المستورد من قطر هو أغلى سعر"، مضيفاً أنه حتى الأسعار في خطوط أنابيب الغاز المقترحة من تركمانستان وإيران كانت أرخص.

كما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن الاتهامات الموجهة إلى عباسي تشمل ترسية عقود بالمخالفة للقواعد المتبعة على شركة كان يمتلك بها أسهما.

الحرب على الفساد

كما أفادت وكالة "رويترز" أن رئيس الوزراء الحالي عمران خان، والذي تعهد في أكثر من مناسبة بمحاربة الفساد، شكل لجنة بالشهر الماضي للتحقيق في المشاريع والاتفاقيات، التي ساعدت على زيادة إجمالي ديون باكستان بين عامي 2008 و2018، وضم إلى اللجنة أعضاء من NAB ووكالات الاستخبارات العسكرية. كان خان قد قال في أحد خطاباته: "سأحارب الفاسدين وإما أن ينتصر البلد أو ينتصر الفاسدون".

وألقى مكتب المحاسبة الوطنية NAB القبض الشهر الماضي على الرئيس السابق آصف علي زرداري وشقيقته، بسبب حسابات مصرفية مزعومة واتهامات بغسيل أموال، وينكر كلاهما ارتكاب أي مخالفات وكررا أن الاعتقالات تحركها دوافع سياسية.