.
.
.
.

من سيكون ضمن فريق المساعدين الرئيسي لبوريس جونسون؟

نشر في: آخر تحديث:

لم يؤكد الزعيم الجديد لحزب المحافظين ورئيس الوزراء المقبل لبريطانيا بوريس جونسون فريقه المقرب من المساعدين بعد، لكن من المرجح جداً أنه سوف يمنح الأدوار المهمة للشخصيات التي عمل معها عندما كان عمدة لندن. وسوف تجدون أدناه بعض الشخصيات التي من المتوقع لها أن تحصل على أدوار مهمة.

السير إدوارد ليستر

من المتوقع أن يشغل ليستر منصب رئيس موظفي جونسون، ويُرجح بأنه سوف يشغل هذا المنصب في الفترة الانتقالية فحسب. وقد سبق لليستر أن شغل منصب رئيس مجلس "واندسورث" [Wandsworth] لمدة عقدين من الزمن قبل أن يُمنح دورًا في البلدية لمساعدة رئاسة البلدية التي يقودها جونسون آنذاك في تصحيح مسارها.

إدوارد ليستر (يميناً) مع بوريس جونسون
إدوارد ليستر (يميناً) مع بوريس جونسون

ويل والدن

شغل والدن منصب مساعد الشؤون الإعلامية لجونسون عندما كان الأخير يُشارك في حملة "ڤوت ليڤ" [Vote Leave]، (هي حملة تدعو إلى التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي). كما يعمل والدن الآن على مساعدة رئيسه السابق في اختيار مجلس وزرائه ورسم خطة لأول مئة يوم في داونينغ ستريت، غير أنه ليس واضحاً ما إذا كان سيوافق والدن على شغل منصب في الحكومة البريطانية.

ويل والدن
ويل والدن

منيرة ميرزا

هي أكاديمية كانت إحدى نواب العمدة السابقين لدى جونسون في البلدية. وقد مالت "ذي صنداي تايمز" إلى أن ميرزا سوف تكون الرئيس الجديد للسياسات لدى جونسون. وبصفتها مناصرةً للتيار اليميني وداعيةً لخروج بريطانيا، فإنها كتبت تقريراً ينتقد اتخاذ التنوع الثقافي كسياسة في عام 2007م، ويحمل التقرير العنوان التالي: "نعيش معاً متباعدين: مسلمو بريطانيا ووهم التعدد الثقافي".[Living Apart Together: British Muslims and the Paradox of Multiculturalism]

منيرة ميرزا
منيرة ميرزا

لي كاين

هو مساعد شؤون الصحافة لدى جونسون، الذي عمل معه في وزارة الخارجية وحملته الرئاسية. ومن المرجح أنه سوف يُكافأ بمنصبٍ رفيع في شؤون الاتصال نظيرًا لجهوده.

لي كاين
لي كاين

بن جاسكوين

لقد كان مستشاراً لدى جونسون في وزارة الخارجية، كما تولى دور سكرتيره الخاص تقريباً خلال الحملة. ومن المتوقع أن يكون أحد نواب رئيس الموظفين.

بن جاسكوين
بن جاسكوين