الشحن البحري: قرار بريطانيا حماية السفن سيؤمن الممرات

نشر في: آخر تحديث:

قالت غرفة الشحن البحري البريطانية، الخميس، إن قرار بريطانيا نشر سفينة حربية لمرافقة السفن التي ترفع العلم البريطاني في الشرق الأوسط سيوفر المزيد من الأمان للشحنات المهمة.

وأعلنت الحكومة، الخميس، أن سفينة حربية بريطانية سترافق السفن التي ترفع علم بريطانيا عبر مضيق هرمز للدفاع عن حرية الملاحة، في تغيير للسياسة، بعدما سبق أن أعلنت الحكومة أنها لا تملك الموارد العسكرية لفعل ذلك.

وقال بوب سانجوينيتي الرئيس التنفيذي لغرفة الشحن البحري البريطانية في بيان "هذه الخطوة ستوفر بعض الأمان والطمأنينة المطلوب بشدة لمجتمع الشحن البحري في هذا الوقت الذي تسوده الضبابية".

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن "البحرية الملكية أُوكلت مواكبة السفن التي ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز، إن بشكل منفرد أو في مجموعات، في حال الإبلاغ عن مرورها خلال مهلة كافية".

وكان جيريمي هانت أعلن الاثنين بينما كان لا يزال وزيرا للخارجية أن القطعة الحربية البحرية البريطانية الثانية "اتش إم اس دنكان" ستصل إلى المنطقة في التاسع والعشرين من تموز/يوليو.

وأضاف هانت أن على السفن التي ترفع العلم البريطاني وتمر عبر مضيق هرمز أن تبلغ بتاريخ مرورها "لكي نكون قادرين على تقديم أفضل حماية ممكنة" لها، لكنه اعتبر في الوقت نفسه أنه لن يكون بإمكان البحرية الملكية "تقديم مواكبة لكل السفن أو إلغاء كل احتمالات عمليات القرصنة".

كما أعلن هانت أيضاً أن بلاده عازمة على تشكيل قوة حماية أوروبية في الخليج. وتسلم دومينيك راب وزارة الخارجية ليحل مكان هانت في حكومة بوريس جونسون الجديدة.

وكانت إيران اعترضت ناقلة نفط سويدية ترفع العلم البريطاني في التاسع عشر من تموز/يوليو، بعد 15 يوماً على قيام السلطات البريطانية باعتراض ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق.