.
.
.
.

تسجيل نيويورك تايمز يكشف عن علاقة سفير قطر في الصومال بالتنظيمات المتشددة

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن تكشف الإرهاب القطري للعالم كله من خلال المكالمة الهاتفية المسربة بين سفير قطر في الصومال حسن بن حمزة، ورجل الأعمال القطري خليفة المهندي، والتي أكدا فيها تورط بلادهما في تفجير بوصاصو مايو الماضي، من أجل تعزيز مصالح قطر في الصومال بدأت تخرج للعلن خفايا الدور القطري في الصومال.

مصادر صومالية كشفت لـ "العربية.نت " أذرع قطر في الصومال، وأدوارهم الغامضة، وكيفية استغلالهم للمعونات وأعمال الإغاثة لتمويل أنشطة الدوحة المشبوهة، وأجابت على السؤال الملح: ما هي أهداف قطر من تدخلاتها في الصومال؟

يؤكد قيادي سياسي صومالي بارز أن قطر تهدف من تدخلاتها في الصومال أن يكون لها تواجد في منطقة مهمة للملاحة الدولية، وهي منطقة القرن الإفريقي وساحل البحر الأحمر، وتعزيز مصالحها الاقتصادية، عبر تقديم التسهيلات والخدمات اللوجستية للسفن المارة بتلك المنطقة من خلال الموانئ الصومالية، واستغلال الساحل الصومالي للوصول لأسواق جديدة في إفريقيا وأوروبا، ومحاولة تعويض الخسائر الجمة التي أصابت اقتصادها عقب قرار الرباعي العربي بمقاطعتها.

اختيار الصومال لم يكن ناشئا من موقعها الجغرافي فقط، ولقربها من منطقة مهمة للملاحة الدولية، بل لكونها استثمرت سياسياً فيها، ونجحت في تصعيد عدد كبير من رجالها المقربين إلى دوائر النفوذ والسلطة، كما ساهمت من خلال توجيه أصوات النواب في فوز الرئيس الحالي، محمد عبد الله فرماجو، الذي كان يتولى حملته الانتخابية فهد ياسين حاج، مراسل قناة الجزيرة القطرية في مقديشو لسنوات طويلة.

بدأت قطر تتدخل بشكل فج في الصومال بعد فوز الرئيس الحالي، محمد فرماجو، وكما تقول المصادر الصومالية لـ" العربية.نت" فإن قطر وبعد تعيين فهد ياسين حاج مراسل الجزيرة السابق ومدير حملة الرئيس الانتخابية مديرا للقصر الرئاسي، قررت تسخير موقعه المهم في دائرة صنع القرار الصومالي لصالح أنشطتها ومصالحها، كما قررت تعيين سفير لها في الصومال يمتلك خبرة كبيرة في العمل الاستخباراتي، وهو حسن بن حمزة.

في 12 أبريل من العام الماضي 2018 تسلم حسن بن حمزة أسد محمد هاشم منصبه كسفير فوق العادة لقطر في الصومال، وبعدها بشهور قليلة توالت المساعدات القطرية والإغاثية القطرية، وتم تسليمها بوساطة السفير نفسه، فضلا عن هدايا للمسؤولين القطريين ومنها سيارة مصفحة هدية لوزير الخارجية أحمد عيسى عوض، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الصومالية ذاتها.

زادت أنشطة السفير القطري في الصومال بشكل لافت للنظر، وتنوعت هدايا حكومة بلاده للصومال، ومنها شحنة من 30 حافلة نقل ورافعتان لنقل البضائع من السفن، إضافة إلى مساعدات عسكرية لدعم الشرطة، كما قام السفير باستخدام أموال جمعية قطر الخيرية في تقديم معونات وهدايا لبعض العائلات والشخصيات المؤثرة وزار عدة ولايات، وقدم لها أموالاً لدعم مشروعات تنموية وزراعية وصيد مثل ولاية هير شبيلي.

حاولت قطر استقطاب الولايات المناوئة للحكومة والمعارضة لتدخلات الدوحة في الصومال، وفشلت فشلا ذريعا، ولذلك وبمعاونة رجالها في الحكومة وذراعها الأيمن فهد ياسين قررت تأديبها وإشعال الصراعات بها، وهو ما حدث مثلا في ولاية غلمدغ .

في 3 مارس الماضي، استولت قوات تابعة للحكومة الصومالية على المقر السابق لرئاسة الحكومة في مدينة عدادو في محافظة غل غذو بولاية غلمدغ، واتَّهم أحمد دعالي حاف، رئيس الولاية الحكومة الصومالية بتفجير صراع في ولايته.

وقال عبد الرحمن عبد الشكور رئيس حزب ودجر المعارض إن الولايات الصومالية المناوئة للحكومة وقطر تتعرض لمثل هذا النوع من العمليات عقب كل زيارة يقوم بها مسؤولو الحكومة الصومالية إلى الدوحة متسائلا عن السر في ذلك؟

المصادر الصومالية تشير إلى دور أكبر يقوم به فهد ياسين نائب رئيس الاستخبارات الصومالية ورجل قطر في الصومال في تأديب الولايات المعارضة، مضيفة أنه المنفذ الأول لسياسات قطر في الصومال.

من هو فهد ياسين رجل قطر في الصومال؟

اسمه فهد ياسين حاج طاهر في الثلاثنينات من العمر، تولى الحملة الانتخابية للرئيس الحالي محمد عبد الله فرماجو، عام 2017 وعمل من قبل مراسلا لقناة الجزيرة القطرية في الصومال، كما عمل في مركز الجزيرة للدراسات.

المعلومات المتوافرة عنه أنه سلفي انضم للإخوان عقب عمله في الجزيرة قبل 10 سنوات، ومن خلال ارتباطه بقطر وبجماعة الإخوان تولى الحملة الانتخابية للرئيس الحالي الذي كافأه عقب فوزه بالرئاسة بمنصب مدير القصر الرئاسي، وكان يتولى ترشيح الوزراء ورئيس الوزراء وكبار رجال الدولة وجميعهم كانوا منفذين لسياساته وسياسات قطر.

لم يكتفِ ياسين بذلك بل اخترق الأجهزة الأمنية الصومالية ونجح في الإطاحة بعبد الله عبد الله الجنرال القوي في جهاز الأمن والمخابرات، والذي اكتشف علاقة فهد ياسين بحركة الشباب المتطرفة وبعض الحركات الإرهابية التي تمولها قطر تحت غطاء إنساني وإغاثي، ولذلك وبعد تزايد دوره لصالح قطر حذر سياسيون صوماليون الرئيس فرماجو من أن يتحول ياسين لحاكم قطري في الصومال، مثل أحد أقربائه ويدعي فارح، حيث كان رجل إثيوبيا في الصومال إبان التدخل الإثيوبي في البلاد.

كشف عبد الله عبد الله الجنرال السابق في جهاز الأمن والاستخبارات الدور المشبوه الذي يلعبه فهد ياسين لحساب قطر، متهماً الأخير بالتنسيق التام مع حركة الشباب الإرهابية التي تنفذ تفجيرات في البلاد، ومنها تفجير بوصاصو الذي وقع في مايو الماضي وحصد 9 قتلى وكشف التسجيل الصوتي المسرب دور قطر فيه.

وقال عبد الله عبد الله في مقابلة إذاعية إن إرهابيين اخترقوا وكالة الاستخبارات وأجهزة الأمن الوطنية وعبثوا بمكتبه وسرقوا منه ملفات تكشف صلة مسؤولين بارزين بالدولة وعلى صلة بقطر بالإرهابيين ملمحا لفهد ياسين.