.
.
.
.

توتر في كشمير.. الهند تنشر 10 آلاف جندي

نشر في: آخر تحديث:

تزايدت التوترات في الجزء الهندي من إقليم كشمير، الأحد، بعد نشر 10 آلاف عسكري إضافي على الأقل في المنطقة المضطربة رغم تأكيد السلطات أن هذه الخطوة روتينية.

وتحافظ الهند على نشر 500 ألف جندي في الإقليم الذي تسكنه غالبية من المسلمين والمقسم بينها وبين باكستان منذ 1947.

وذكر مسؤولون أن نشر الجنود، الذين من المقرر ارتفاع عددهم إلى 20 ألفا، يهدف إلى إراحة الجنود المنهكين المنتشرين هناك منذ الانتخابات المحلية العام الماضي، ويراقبون حاليا الحج الهندوسي السنوي.

وصرح المدير العام للشرطة، ديلباغ سنغ، بأن "القوات تعمل بشكل مستمر لسبعة أشهر. وبعضهم يجب أن يغادر في إجازة والبعض للتدريب في الخارج". وأشار إلى أن "20 ألف جندي آخر قد يصلون".

وصرح مصدر أمني بارز، رفض الكشف عن هويته، بأن نشر الجنود يأتي تحسبا لأي احتجاجات بشأن أي قرار أو حدث، بدون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وذكر السكان المحليون أنهم يخشون أن تكون الحكومة الهندية تريد تفعيل المادة 35 من الدستور والتي تسمح للهنود من خارج الإقليم بشراء أراض فيه.

وإقليم كشمير مقسم بين البلدين والصين منذ نهاية الاستعمار البريطاني في 1947، ولا يزال مصدر توتر بين القوتين النوويتين.

ويشهد الشطر الهندي من كشمير حركة تمرد انفصالية أوقعت أكثر من 70 ألف قتيل معظمهم من المدنيين.