.
.
.
.

طالبان تُكذب وزيراً أفغانياً.. لا مفاوضات مباشرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول كبير في طالبان، الأحد، أن الحركة لن تعقد محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، ورفضت بياناً من وزير بارز عن خطط عقد مثل هذا الاجتماع خلال الأسبوعين المقبلين.

وقال سهيل شاهين، وهو متحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في قطر، إن "المحادثات الأفغانية-الأفغانية لن تبدأ إلا بعد إعلان انسحاب القوات الأجنبية".

وكان عبد السلام رحيمي، وزير الدولة الأفغاني لشؤون السلام، أعلن، السبت، أن الحكومة سترسل وفداً مؤلفاً من 15 فرداً خلال محادثات مباشرة ستعقد مع طالبان "في الأسبوعين المقبلين".

ويأتي الخلاف حول المفاوضات المباشرة بين كابول وطالبان أفغانستان، في ظل زيارة الموفد الأميركي، زلماي خليل زاد، لكابول حيث التقى الرئيس الأفغاني، أشرف غني ومسؤولين آخرين.

ومن المقرر أن ينتقل خليل زاد إلى الدوحة الأسبوع المقبل، حيث يعقد جولة ثامنة من المباحثات المباشرة مع طالبان.

وتحدث الأميركيون وطالبان عن إحراز تقدم نحو التوصل إلى اتفاق ينهي تدخلاً عسكرياً أميركياً في أفغانستان عمره نحو 18 عاماً. لكن ذلك يتطلب محادثات مباشرة بين كابول والمتمردين.