.
.
.
.

الصومال.. وفاة رئيس بلدية مقديشو بعد هجوم استهدف مكتبه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الصومالية أن رئيس بلدية مقديشو توفي متأثراً بجروح بالغة أصيب بها في هجوم لحركة الشباب المتطرفة استهدف مكتبه الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم الرئيس الصومالي، إن عبد الرحمن عمر عثمان توفي اليوم الخميس في قطر، حيث تم نقله جواً للعلاج بعد الهجوم الذي وقع في 24 يوليو/تموز الماضي.

وكانت "حركة الشباب" الإرهابية قد أعلنت أن مهاجمة انتحارية نفذت هجوما نادرا من نوعه استهدف جيمس سوان الذي عُيّن مبعوثا جديدا للأمم المتحدة إلى الصومال. وكان سوان، الأميركي الجنسية، قد غادر مكتب عثمان قبل دقائق فقط من الهجوم.

ولم يكن من الواضح كيف تمكنت المهاجمة من دخول مكتب عمدة مقديشو، حيث يتعين على الزائرين المرور عبر أربعة أجهزة للكشف عن المعادن على الأقل.

وكان عثمان محاميا في لندن قبل أن يعود إلى الصومال للدخول في السياسة المحلية.