.
.
.
.

باكستان: حان الوقت لوساطة ترمب حول كشمير

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس وزراء باكستان، عمران خان، الأحد، إنه من المحتمل أن يتحول التوتر بين الهند وباكستان حول كشمير إلى أزمة إقليمية وإن الوقت قد حان لوساطة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

وتأتي تصريحات خان بعد يوم من اتهام باكستان للهند باستخدام قنابل عنقودية محرمة أدت إلى مقتل اثنين من المدنيين وإصابة 11 في منطقة كشمير المتنازع عليها. ونفت الهند استخدام مثل هذه القنابل.

وذكر خان على تويتر: "الرئيس ترمب عرض الوساطة بشأن كشمير. حان الوقت للقيام بذلك بعد تدهور الوضع هناك وعلى خط السيطرة (بين شطري كشمير) نتيجة الأعمال العدائية الجديدة التي تقوم بها قوات الاحتلال الهندية"، مضيفاً: "من المحتمل أن ينفجر الوضع إلى أزمة إقليمية".

وخط السيطرة الذي أشار إليه خان هو الخط الذي يمثل الحدود الفعلية التي تقسم كشمير إلى شطرين بين الهند وباكستان.

وتطالب كل من الهند وباكستان بأحقيتها في كشمير وهي مسألة محل خلاف وتوتر بين الجانبين منذ وقت طويل.

وفي تموز/يوليو، أبلغ ترمب الصحافيين بأن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، سأله خلال اجتماع في اليابان إن كان يرغب في الوساطة بشأن كشمير. وتنفي الهند أن يكون مودي قد طلب أي وساطة.