باكستان تعتقل ابنة رئيس الوزراء السابق نواز شريف مجدداً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت الناطقة باسم حزب المعارضة الرئيسي في باكستان، إن السلطات احتجزت ابنة رئيس وزراء البلاد السابق المدان نواز شريف أثناء زيارتها لوالدها في السجن.

وقالت مريك أورنكزيب، الناطقة باسم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، إن اعتقال مريم نواز جاء بناء على أمر أصدره مكتب المحاسبة الوطني لمكافحة الكسب غير المشروع.

واحتجزت مريم شريف في سجن خارج سجن لاهور، الذي يقضي فيه شريف الذي تولى رئاسة وزراء باكستان ثلاث مرات- عقوبة بالسجن لمدة سبع سنوات بعد إدانته في اتهامات فساد.

ولم تتضح بعد طبيعة الاتهامات التي احتجزت مريم شريف بسببها. وكانت مريم قادت عدة تظاهرات مناهضة للحكومة في الأيام الأخيرة.

وخاض نواز شريف وأسرته العديد من المحاكمات على خلفية اتهامات بالفساد بعدما أقرت المحكمة العليا الباكستانية بعدم أهليته للمنصب في يوليو/ تموز 2017.

وأطلق سراح نواز بكفالة بعد إيقاف تنفيذ عقوبته على اتهام الفساد، العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.