.
.
.
.

أردوغان: سأتحدث مع ترمب بشأن التطورات في إدلب

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه سيناقش التطورات في شمال غرب سوريا في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترمب في الأيام القادمة، في حين يواصل النظام السوري هجومه في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم، أبلغ أردوغان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي بأن الهجوم يسبب أزمة إنسانية ويهدد الأمن القومي التركي.

وقال أردوغان في احتفال بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتأسيس حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، إن تركيا تهدف إلى إقامة "منطقة سلام" على طول حدودها الجنوبية.

وفي وقت سابق، الجمعة، فرضت قوات النظام السوري سيطرتها على بلدة كفرزيتا وتلال شرق نقطة المراقبة التركية في قرية مورك بريف حماة، والمعروفة بالنقطة الثامنة.

وتمكنت قوات النظام السوري من محاصرة نقطة المراقبة التركية الواقعة جنوب إدلب، بعد إحرازها تقدما ميدانيا في المنطقة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتعد تلك النقطة الأكبر، في إدلب ومحيطها، حيث تتواجد القوات التركية في 12 موقعا بموجب اتفاق مع روسيا، حليفة دمشق، حول خفض التصعيد في إدلب.

وبين أبرز البلدات التي سيطرت عليها قوات النظام، الجمعة، في ريف حماة الشمالي، اللطامنة وكفرزيتا اللتان كانتا تحت سيطرة الفصائل منذ العام 2012.