لبنان: سنتقدم بشكوى لمجلس الأمن لإدانة الخرق الإسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية بياناً، الأحد، عقب سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقالت الوزارة إنه "في سياق الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية، والتي زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة، حيث بلغت 481 خرقاً في شهرين، أتى الخرق الإسرائيلي الذي نفذته طائرتان من دون طيار مجهزتان بقوة نارية، والذي استهدف العاصمة بيروت اليوم على علو منخفض مريب يستدل منه محاولة إسرائيلية فاضحة للاعتداء على الممتلكات وعلى المدنيين الآمنين معاً، مما يشكل خرقاً جسيماً للسيادة الوطنية واعتداءً سافراً على لبنان وتهديداً جدياً للاستقرار في المنطقة".

وذكر البيان: "وقد أعطى وزير الخارجية جبران باسيل تعليماته للمندوبة اللبنانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك للتقدم بشكوى فورية إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة هذا الخرق الخطير للسيادة اللبنانية، مؤكداً حرص لبنان على تنفيذ القرار 1701، والذي تقابله إسرائيل يومياً بخروقات متكررة تروع بها اللبنانيين وتهدد أمنهم. إن حرص لبنان على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وتمسكه بالاستقرار لا يسقط حقه في الدفاع على السيادة الوطنية والقيام بما يلزم لصونها".

وأعلنت قيادة الجيش اللبناني، في بيان الأحد، أنه "بتاريخ 25/8/2019 الساعة 2.30، وأثناء خرق طائرتي استطلاع إسرائيليتين الأجواء اللبنانية فوق منطقة معوض – حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات".

وذكر البيان: "وعلى الفور حضرت قوة من الجيش وعملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص".